اساليب الوخز بإبر النحل

قبل اختيار لسع النحل كعقار يجب قراءة موانع لسع النحل :
موانع لسع النحل: ( التي يجب تجنبها وقت برنامج اللسع)
1. التحسس الشديد لمركبات سم النحل.
2. ارتفاع حرارة الجسم عند المريض أو إصابته بالأنفلونزا.
3. الجوع أوالصيام وقت اللسع وبعده .
4. العطش وهو من أهم النقاط.
5. الإمساك الشديد أوالإسهال الشديد والبقع البيضاء في الساقين والوجه احياناً.
6. النزلات المعوية الشديدة.
7. الارتفاع شديد في السكر أو الانخفاض فيه, ومريض السكر الذي يعاني من ألم في هبرة الساق و في داخل المفاصل.(وهذا المريض يعاني من مشكله في التغذية أصلاً)
8. انخفاض الضغط.
9. وجود ضغط ارتدادي في الكليتين.
10. الحامل من الشهر الأول حتى الخامس والدورة الشهرية في حالات معينة.
11. أطفال أقل من سنة ونصف.
12. زراعة الأعضاء الحية.
13. وجود البلغم في الرئتين.
14. نقص الأكسجين في الدم.
15. نقص الهيموجلوبين في الدم.
16. وقت عمل الحجامة حتى عودة الجسم الى طبيعته.
17. وقت أخذ جرعة الكيماوي لمرضى السرطان.
18. الامتناع عن لسع كبار السن وقت شدة البرد.
19. وجود حكة واحمرار في الجسم.
20. الإجهاد العضلي والبدني والجماع يوم اللسع.
21. قلة النوم .
22. الشخص الذي تكون اسودّت أطرافه من ضعف شديد بالكبد.
23. مرض السل والزهري والتصلب في الغشاء الهضمي الهلامي.
24. ضعف عضلة القلب وأمراض القلب الوراثية.
25. أن يكون الضمور العضلي أكثرمن 70% في العضو أو في الجسم حسب المرض.

يجب تأهيل المريض عن طريق المطلوب منه قبل الاختبار ووقت برنامج اللسع :
v المطلوب من المريض قبل وبعد اللسع:
1. التغذية الجيدة المحتوية على كمية عالية من الفيتامينات والبروتينات والدهون النافعة والسكريات الطبيعية والاعتماد على الأكل المطبوخ الكامل العناصر الغذائية والورقيات وقت برنامج اللسع , وخصوصاً قبل الجلسة بساعة وأن يكون غير عطشان
2. تجنب أكل الأطعمة المخللة والحامضة والحارة والشطة والسمك والبيض والملح الزائد في الطعام .
3. عدم الاعتماد على النشويات فقط في الطعام .
4. تجنب السكريات المركبة والحلويات المصنعة وخصوصاً المحليات الصناعية.
5. أن يكون أخذ قسط كبير من الراحة وخصوصاً النوم.
6. ألا يكون تحت إجهاد عضلي أو بدني كبير.
7. أخذ مضاد الهستامين مثل الكلارتين إذا كان مناسب للمريض.
8. شرب كمية كبيرة من الماء قبل وبعد اللسع..
9. إزالة الإبرة بشكل صحيح وعدم استخدام المسحات الطبية و تجنب العطور والكريمات لأنه مثيره للحساسية والحكة قبل وبعد اللسع .
10. عدم حك مكان الإبرة و الاكتفاء بوضع العسل أو هلام الصبار الشعري.


يبدأ المريض باختبار نفسه أو يقوم بذلك له أحد من أهله, وذلك بعد أن يتعلم مسك النحلة من الخلية أو من صندوق جمع النحل الموضح بالصور فيحاول مسك النحلة بالملقاط الموضح صورته ، وتمسك النحلة إما من الرأس أو الصدر أو الأجنحة أو الأرجل ، ثم توجّه مؤخرة النحلة التي فيها الإبرة (الشوكة ) إلى لمكان المراد اختباره وهو العضد الأيمن بعد غسله بالماء والصابون الغير معطر . وبعد وضع إبرة النحلة في المكان المطلوب، يجب سحب الإبرة بعد خمس ثواني من سطح الجلد ، ثم الانتظار لمدة 10 دقائق، ثم أخذ النبض والضغط والتأكد من سلامتهما .و إذا كان سليما يترك المريض 24 ساعة حتى يبدأ بعد ذلك بالجلسات .
وعادة يأخذ ألم لسعة النحلة عند الإنسان الطبيعي تقريبا 30 -70 ثانية ثم يقل تأثير الألم بشكل واضح.

كيف أعرف أن هذا المريض جاوز الاختبار ؟
عدم وجود علامات ارتفاع التحسس التي سوف نذكرها, وفي حالة عدم نجاح الاختبار الرجاء الذهاب إلى أقرب مركز صحي وإخباره بأنه تعرض للسع النحل.

v علامات ارتفاع التحسس للسع النحل: ( ويكن التغلب عليها بإذن الله باتباع الخطوات السابقة )
1. تعرق في الجبين.
2. الإحساس القوي باللسعة لمدة طويلة.
3. الإحساس بحركة داخلية في الجسم.
4. إحساس بالبرد أوالرعشة أحياناً.
5. كتمة في الصدر.(ضيق في التنفس).
6. إحساس بالفتور في الجسم والاستفراغ أحياناً.
7. إحمرار وتضخم في الوجه والعينين والأطراف العلوية والسفلية وعدم الإحساس بهما.
لكل مرض مواقع معينه في الجسم الخاصه فيه, فيجب التقيد بالأماكن التي سوف تذكر لكل مرض والله أعلم.

ملاحظــــة:
• كل إنسان حالة خاصة من ناحية مدى تقبلة النفسي والجسدي لطريقة العلاج.
• تعتمد درجة تحسن المريض على نوع وقوة المرض وعمر المريض وصحته العامة.
• في حالة عدم الاستفادة المباشرة من لسع النحل فيجب الإكثار من أكل البقدونس والدهون النافعة والعسل وإذا اشتكى المريض من مكان آخر في جسمه فيجب التركيز عليه بالأطعمة والتوقيف عن اللسع ,حتى في حالة الاستفادة لمدة أسبوع حتى يتغذى وممكن ان تكون إصابة قديمة أو ألم سابق ذهبت الآلام منه فقط دون الشفاء التام.

v نوع النحل المطلوب للعلاج:
1. يستخدم النحل التام النمو ويكون عمره أكبر من 20 يوم تقريباً لاكتمال حجم الغدتين المنتجتين لسم عديم اللون ذي رائحة عطرية، يتم تخزينه بعد ذلك في كيس أداة اللسع وتحتوي تقريباً على 0.3 ملليجرام من السم.
2. استخدام نحل الشغالات الداخلية والابتعاد عن النحل الذي يكون في مقدمة الخلية لتفادي قوة أوحرارة اللسع المؤلمة جدا.
3. يكون النحل المستخدم متغذيا على زهور تحتوي على الرحيق وحبوب اللقاح، وفي حالة عدم وجودها يمكن وضع عجينة من حبوب اللقاح الجاهزة والعسل في الخلية، ولايصلح استخدام النحل المتغذي على السكر بأي حال من الأحوال .
4. الابتعاد عن النحل الذي يعيش داخل المدن التي تخلو من الزهور أو الزراعة لأنها تضطر لأخذ السكريات من القمامة في مرحلة معينة.

صندوق النحل و أداة التقاط النحلة

طريقة الإمساك بالنحلة بواسطة الملقاط

توجيه إبرة النحلة